Category Archives: Non classé

مشاركة معالي الوزير المنتدب المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، ياسين المهدي وليد في فعاليات القمة الأورو إفريقية للشركات الصغيرة والمتوسطة

Ministre Yacine Oualid, Sommet UE

شارك معالي الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، السيد ياسين المهدي وليد، في فعاليات القمة الأورو إفريقية للشركات الصغيرة والمتوسطة المنظمة بتاريخ 21 أكتوبر 2021 بروما ودكـار عبر تقنية التحاضر المرئي، بهدف تعزيز التعاون بين الشركات في القارتين و تشجيع الاستثمار. حيث تطرق السيد الوزير في مداخلته إلى الأهمية التي توليها الجزائر للشركات الناشئة وما تقوم بـه حاليا لدعمها، وكذا إلى ضرورة التعاون لتسهيل الدخول للأسواق الإفريقية لفائدة الشركات الناشئة. كما تناول أهمية تعزيز الاستثـمرات في هذا المجال ودور الشركات الناشئة في تسريع التحول الرقمي في إفريقيا، و تحقيق النـمو لاسيما في مرحلة ما بعد جائحة كورونا المستجدة.

وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، في زيارة رسمية إلى روما

visite M. Lamamra, MAECNEvisite M. Lamamra, MAECNE.

قـام وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، بزيارة رسمية إلى روما، خلال الفترة الممتدة من الـ 6 إلى الـ 8 أكتوبر 2021، أجرى خلالها عددا هاما من اللقاءات الثنائية المثمرة، كـما شارك في فعاليات الطبعة الثالثة من المؤتمر الوزاري “إيطاليا- إفريقيا”.

تباحث معالي الوزير مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو آفاق الشراكة الاستراتيجية بينالجزائر  وإيطاليا، لاسيما في المجالين الاقتصادي والتجاري، مُؤكدا توافق الرؤى والتحاليل بين الطرفين بشأن الملفات الإفريقية والأورومتوسطية ذات الاهتمام المشترك، وإرادتهما القوية لتعزيز المشاورات الثنائية بهذا الشأن.

كما عقد السيد رمطان لعمامرة جلسة عـمل مع السيد بيارو فاسينو، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الإيطالي، حول إمكانية تعزيز الدبلوماسية البرلمانية والرّقي بها إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الجزائرية الإيطالية، خدمة للاستقرار والأمن في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.

هذا وأجرى مع وزير خارجية جمهورية سان مارينو، السيد لوكا بيكاري، محادثات بنّـاءة حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية القائمة على الاحترام المتبادل والأخوة والتضامن بين شعبي البلدين، تُوّجت بالتوقيع على مذكرة تفاهم لاستحداث آلية التشاور السياسي بين الجزائر وجمهورية سان مارينو بهدف تكثيف التنسيق على المستوى الثنائي وفي إطار منظمة الأمم المتحدة.

على هامش زيارته، تبادل السيد رمطان لعمامرة مع عدد من الصحفيات والصحفيين من نادي المراسلين الأجانب رؤى ومواقف ومبادرات الجزائر حول أهم الملفات المطروحة في الفضاءات الجيوسياسية التي تنتمي إليها وكذا دورها المحوري في صنع السلم والاستقرار، ناهيك عن مستوى شراكتها مع إيطاليا وآفاقها الواعدة.

كما استمع بكثير من الاهتمام لانشغالات بعض أفراد الجالية الوطنية المقيـمة بإيطاليا، أكدوا له من خلاله عن رغبتهم القوية في المساهمة الفعلية عبر هياكل وآليات منظمة في مسار التنمية الوطنية. وهو بدوره أبلغهم عن التوجـّه الاستراتيجي لرئيس الجمهورية فيما يخص التكفّـل بجاليتنا بالخارج والذي تسعى وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج لتجسيده عبر مقاربة تشاركيـة في ظلّ الصراحة التامة والثقة المتبادلة.

هذا وقد شارك السيد الوزير في أشغال المؤتمر الوزاري “إفريقيا- إيطاليا”، الذي احتضنته روما في إطار رئاسة إيطاليا لمجموعة العشرين، حيث أكدّ خلاله التزام الجزائر اتجاه القارة لتحقيق تحول طاقوي يضمن تنميتها ويحفظ حقها في الانتفاع بمواردها، مُبرزا مخطط الجزائر الطموح لتحقيق “النمو الأخضر” بعد وضع رئيس الجمهورية الانتقال الطاقوي والفعالية الطاقوية في صلب برنامجه.

اغتنم السيد رمطان لعمامرة فرصة تواجده بالعاصمة الإيطالية لـزيارة زنـزانـة الكوليـزي التي سـُجن وقُـتل فيها ملك نوميديا يوغرطه ابن سيرتا وحفيد ماسينيسا سنة 104 قبل الميلاد، بعد حرب ضروس ضد الرومان دامت 7 سنوات، والتي تـُعدّ أحدا من الشواهد على عراقة تاريخ الجزائر المجيد وامتداد جذوره في قلب روما.

كلمة السفير بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد

أعزّائي أفراد الـجالية الوطنية،

 أخواتي العزيزات، إخواني الأعزّاء 

تحتفل الجزائر هذا اليوم بالذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد المصادف ل  20 أوت من كل سنة، وهي الذكرى المزدوجة للهجوم على الشمال القسنطيني 1955 و مؤتمر الصومام 1956، تخليدا لهذين الحدثين الحاسمين في مسار ثورتنا المجيدة  و اللذان كانا ثمرة لأعمال الكفاح المسلح و ثورة عارمة منبثقة عن فكر خلاق و عقيدة راسخة و إرادة صلبة.

و بالفعل، فإن هجمات الشمال القسنطيني أكسبت الثورة طابعا شعبيا مذهلا، ووضعت الاستعمار أمام حقيقة أن الانتفاضة التي يواجهها منذ ليلة الفاتح من نوفمبر 1954، لا تتعلق بمنطقة أو جهة  معينة ، بل إنها ثورة شعبية مكتملة الأركان.  أما مؤتمر الصومام، فقد وضع الأسس التنظيمية و الهيكلية لثورتنا المجيدة، و هو حدث تاريخي و منعرج حاسم أملته ضرورة تقييم المرحلة الأولى من الثورة المسلحة و تحديد الأطر التنظيمية و ترجمتها في قرارات سياسية و عسكرية مست مختلف جوانب الثورة الجزائرية سياسيا و اجتماعيا و فكريا، و عزز الثورة بقيادة مركزية موحدة لتنظيم و تسيير الكفاح المسلح و توحيد التنظيم العسكري و تكريس المنطلقات السياسية و الايديولوجية الموجهة للكفاح المسلح و اسس تنظيم الدولة.                                                                  

إن هذه الذكرى المزدوجة، بقدر ما هي  مناسبة لتجديد الاعتراف و العرفان لمجاهدينا و مجاهداتنا نظير كفاحهم و تضحياتهم التي تكللت بتحرير و طننا المفدى، فإنها تعد كذلك محطة أساسية تستوقفنا بضرورة  الاقتداء برسالتهم المخطوطة بدمائهم الزكية، حتى لا يتوهم أحد بأن انتصارات ثورة نوفمبر قد تحققت بلا ثمن، وحتى يدرك جيل اليوم أن المستقبل يبنى بالعلم والعمل والإرادة وحب الوطن والتضحية من أجله.  

و نحن نحتفي هذه السنة  بهذه الذكرى  تحت شعار “المجاهد فخر و شرف ذاكرة الأمة”،  و بلادنا  تعرف  تحولات و اصلاحات كبيرة  بقيادة رئيس الجمهورية  السيد عبد المجيد تبون، و التي كللت مؤخرا بإجراء  الانتخابات التشريعية التي كرست استكمال البناء المؤسساتي،  تكريسا لعهد جديد يطبع الجزائر الجديدة ضمن آليات دستورية و قانونية تكفل النزاهة و المصداقية في الممارسة الديمقراطية.

كما أود أن أشير بهذه المناسبة إلى الظرف الحساس الذي تمر به  بلادنا اليوم و الذي يتميز  بتحديات اقتصادية و اجتماعية عديدة، لايسما  نتيجة الاثار المترتبة عن جائحة كورونا و حرائق الغابات التي شهدتها العديد من جهات الوطن، بالإضافة إلى الضغوطات الخارجية  التي تستهدف وحدة و استقرار الوطن ، فإن الجزائر تحتاج اليوم  إلى كلمة تجمع و لا تفرق و إلى تقوية الجبهة الداخلية  بما يضمن رص الصف الوطني و مواجهة كل المحاولات الخارجية البائسة لزرع الفتن ما بين أبناء الشعب الموحد ، و الاستمرار على درب البناء والتشييد وإلى تغليب مصلحة الجزائر التي استشهد من أجلها مليون و نصف مليون من أعز أبنائها و بناتها .

 المجد والخلود لشهدائنا الأبرار و تحيا الجزائر

         السفير أحمد بوطاش

JOURNEE NATIONALE DU MOUDJAHID 20 AOUT 2021

                                                                          

تصريح السيد رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج

(تويتر – Twitter) السيد رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج ~ اتصال هاتفي من السيد لويجي دي مايو، وزير خارجية ايطاليا، لتقديم التهنئة

lamamra - di maio - félicitation

بـــــيـــــــان:

تنهي سفارة الجزائر بروما إلى علم كافـة أفراد الجالية الوطنية بأنّ مصالحها – بـما فيها المصالح القنصلية-  ستغلق أبوابـها يومي الثلاثاء 20 جويلية 2021 والأربعاء 21 جويلية 2021 وذلك بمناسبة الاحتفال بالعيـد الأضـحى المبـارك.

وبهذه المناسبة يتقدّم طاقـم السفارة بأحرّ التهاني وأخلص التـمنيات لأعضـاء الجالية الجزائرية المقيـمة بإيطاليا ومالطا والبوسنة والهرسك، داعيين المولى عـزّ وجـلّ بأن يعيده على الجـميع بالصحة والعافيـة والبركات.

** كـلّ عام وأنتـم بألف خيـر**

تـهنئة عـيد الأضـحى المــبارك

Aid Adha - 2021

تهانينا القلبية الحارة للمنتخب الإيطالي لكرة القدم عقب تتويجه للمرة الثانية بلقب بطولة كأس أمم أوروبا “يورو 2020″، وذلك بعد فوزه على نظيره الإنجليـزي بركلات الترجيح 3-2 بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1

EURO-2020

مشاركة سعادة السفير أحمد بوطاش في الطبعة الثانية عشرة من “أيام التعاون الدولي” التي نظمها مركز التكوين CIHEAM-Bari يومي 8 و 9 جويلية 2021:

بدعوة من مدير المركز الدولي للدراسات الزراعية المتوسطية لمدينة باري(CIHEAM-Bari) ، السيد موريزيو ريالي، شارك سفير الجزائر بإيطاليا، السيد أحمد بوطاش، في أشغال الطبعة الثانية عشرة من           “أيام التعاون الدولي” التي نظمها هذا المركز يومي 8 و 9 جويلية 2021، بمدينتي باري وتريكاس الإيطاليتين.

وبهذه المناسبة، تناول سعادة السفير مع كل من مسؤولي المركز وممثلي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ووكالة التنـمية الإيطالية وكذا المسؤولين المحليين، علاقات التعاون بين (CIHEAM-Bari) والجزائر وسبل تعزيزها في المستقبل.

كما شارك في مراسم حفل تخرج الطلاب المشاركين في دورة التكوين “التنـمية المستدامة للمجتـمعات الساحلية” وبرنامج الماستر “الابتكار المفتوح وريادة الأعمال الشبابية في قطاع الأغذية الزراعية المتوسطية”، بحضور ممثلين دبلوماسيين عن الدول المشاركة في هاذين البرنامجين وهي: ألبانيا والبوسنة والهرسك ومصر وإثيوبيا وكينيا وموزمبيق وتونس.

للتذكير، يعد مركز(CIHEAM-Bari)  واحدا من الأربعة (04) معاهد التكوينية للمركز الدولي للدراسات الزراعية المتوسطية (CIHEAM)، الذي تم تأسيسه عام 1962 من قبل 13 دولة عضو (ألبانيا، الجزائر، مصر، إسبانيا، فرنسا، اليونان، إيطاليا، لبنان، مالطا، المغرب، البرتغال، تونس وتركيا) بهدف تعزيز التعاون الإقليـمي في مجالات الزراعة المستدامة والصيد البحري والنظم الغذائية والتنـمية الساحلية والريفية.

يستقبل المركز سنويا عدّة طلبة جزائريين.

للمزيد من المعلومات، يمكن الاطلاع على الرابط:

https://www.iamb.it/en/news_and_events/one?event=cerimonia-di-consegna-dei-diplomi-a-tricase-porto&id=579

CIHEAM - BARI - P1CIHEAM - BARI - P2

 

اختيار شركة جزائرية إيطالية للقيام بأعمال ترميم وتحديث فندق “Grand Hôtel”