تهاني سعادة السفير السيد عبد الحميد سنوسي بريكسي الى أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بايطاليا ومالطا والبوسنة والهرسك وسان مارينو

بمـناسـبة حلول شهر رمضان المبارك 1439، يسرني أن اتقدم الى أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بايطاليا ومالطا والبوسنة والهرسك وسان مارينو باسمي الخاص وباسم طاقم السفارة بأعطر التهـاني وأطيــب التمنـيـات، داعيــن الله الكـــريـــم أن يعيـد عليكم وعلى ذويكم هاته المناسبة بالغبطــة والسرور وعلى الجزائر بدوام الاستقرار والرقي وعلى جميـع شعـوب الأمـّة الإسـلاميـة بالخير واليمـن والبـركـات.

كما يسرني أن أعلمكم بأن رمضان 1439 قد صادف هذه السنة احتفال الجزائر الأول “باليوم العالمي للعيش معا بسلام”، والذي تم إقراره بناءا على الآئحة رقم 72/130 التي صادقت عليها الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع يوم 08 ديسمبر 2017 بمبادرة من الجزائر، بإعلانها يوم 16 مايو من كل سنة يوما عالميا للعيش معا بسلام.

ويندرج هذا المسعى الجزائري باختيار هذا اليوم للعيش معا بسلام، في إطار جهود ترقية قيم ثقافة السلم والمصالحة على المستوى الدولي وكذا تكثيف جهود المجتمع الدولي من أجل السلم والتسامح والاندماج والأخوة وفرصة للجميع من أجل التعبير عن الرغبة في العيش معا والعمل موحدين في ظل الاختلاف والتنوع الثقافي والديني والوصول إلى بناء عالم مستدام قوامه السلام والوئام.

واغتنم هاته السانحة الوطنية لأعبر عن أملي في أن تبقى جاليتنا دوما منظمة ومتضامنة وموحدة وخير مثال للتعايش والأخوة والاندماج وأن تسعى للعمل لما فيه خير وصلاح لها وللجزائر ولدول الضيافة.

أتمنى لكم كل السعادة والرفاه فردا وجماعة.

رمضان مبارك كل عام وانتم بألف خير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.