الشراكة بين شركة سونطراك ومجمع ايني الايطالي

المصدر: جريدة الخبر الجزائرية

أكد الرئيس التنفيذي لشركة إيني الإيطالية للنفط والغاز، كلاوديو ديسكالتسي، يوم الاثنين الموافق لـ 16 أفريل 2018، أن الجزائر تملك احتياطات من النفط والغاز والطاقة الشمسية تكفي لتغطية احتياجات الضفتين الشمالية والجنوبية للبحر المتوسط.

جاء ذلك في كلمة له، خلال النسخة الـ11من مؤتمر “الأيام التقنية والعلمية”، التي تنظمها شركة “سوناطراك”، خلال الفترة من 16 إلى 19 إبريل بوهران.

وأوضح ديسكالتسي أن الجزائر تملك احتياطات مؤكدة من الغاز تقدر بنحو 4500 مليار متر مكعب، إضافة لنحو 21 ألف مليار متر مكعب من الموارد التقليدية وغير التقليدية (نفط وغاز صخريين).

وأشار إلى أن لدى الجزائر أيضاً أحد أكبر حقول الطاقة الشمسية في العالم بفضل موقعها الجغرافي، ما يجعلها قادرة على تغطية احتياجات الضفتين الشمالية والجنوبية للمتوسط من الطاقة، بحسب “الأناضول”.

واعتبر أن الجزائر ودول شمال إفريقيا تمثل أحد أفضل البدائل لتنويع مصادر الطاقة للقارة الأوروبية.

ولفت ديسكالتسي أن شركته ستقيم بالشراكة مع “سوناطراك” أول محطة للطاقة الشمسية بحقل جنوبي الجزائر في يوليو/ تموز المقبل، مشيراً إلى أنها ستنتج طاقة كهربائية تبلغ 10 ميغاواط.

وعلى هامش فعاليات المؤتمر وقع الرئيس المدير العام لسوناطراك والرئيس المدير العام للشركة الإيطالية بحضور الإطارات السامية للمؤسستين على ثلاثة اتفاقيات تعاون.

وتخص الوثيقة الأولى اتفاق إنجاز أنبوب لنقل الغاز يربط وحدتي إنتاج حوض بركين بجنوب البلاد، لجمة بئر رود و منزل لجمة شرق، حيث ستسمح هذه العملية بإنتاج إضافي يفوق 7 ملايين متر مكعب معياري من الغاز يوميا، حسب الشروحات المقدمة من مسؤولي سوناطراك.

وسيتم إنجاز أنبوب الغاز من قبل أحد فروع سوناطراك خلال سنة 2018 وسيدخل الاستغلال في سنة 2020.

وتتعلق الوثيقة الثانية باتفاق تعاون ومبادئ التفاوض من أجل تجميع كفاءات هاتين الوحدتين، حيث ستعمل الشركتان البتروليتان معا لتقليص تكاليف مختلف أشغال الصيانة وأشغال أخرى، وتهدف هذه العملية إلى تقليص التكاليف إلى نحو 50 مليون دولار أمريكي سنويا.

 الاتفاق الثالث بتطوير البحث والتنمية في إطار نشاطات الشراكة بين الجانبين لاسيما في مجال الطاقات المتجددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.