محاضرة للأسقف الفخري هنري تيسسير حول: شهداء الجزائر التسعة عشر: حيوات مهداة للمسيح وللشعب الجزائري

بدعوة من المعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية بروما، ألقى الأسقف الفخري هنري تيسير، مطران الجزائر العاصمة سابقا، محاضرة يوم 22 مارس 2018، بعنوان” شهداء الجزائر التسعة عشر: حيوات مهداة للمسيح وللشعب الجزائري”، حضرها سعادة السفير السيد عبد الحميد سنوسي بريكسي، إلى جانب عديد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي.

كان هذا اللقاء فرصة عبر من خلالها الأسقف عن العلاقة الوطيدة التي تربط الكنيسة الكاثوليكية والشعب الجزائري المسلم، القائمة على الاحترام المتبادل.

وفي الأخير، وتكريما لهاته الشخصية الدينية، أهدى سعادة السفير والأب فيتوريو غروسيه، أستاذ بالمعهد البابوي اوغستينيانوم ، كل من الأسقف هنري تيسير ومدير المعهد، السيد فالانتينو كوتيني، لوحتين فنيتين للقديس اوغستين والأمير عبد القادر، بإعتبار هاتين الشخصيتين معلما حقيقيا للسلام والسلم والحوار بين الأديان والحضارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.