ملتقى حول القديس أوغستين – نابولي

يوم 16 مارس 2018، بقصر الفنون بنابولي، قام الأب فتورينو غروسي اوغوستينيانو، أستاذ فخري بجامعة لاتران و بالمعهد البابوي اوغستينيانوم ، عميد سابق ومدير مجلة اوغستينيوم، بتقديم محاضرة حول “روح الجزائر اوغستين، بربري ايبونا ” تلتها محاضرة للسيدة نجية كبور، أستاذة اللغة العربية بجامعة بولونيا بعنوان ” التطلع في كمال الإنسان في أوغسطين”.

وخلال هذا الملتقى أكد السيد فتورينو غروسي، على عالمية القديس اوغستين الذي يعد مرسالا للعديد من الحضارات والثقافات في العالم بداية من مدينة مسقط رأسه تاغاست الجزائرية إلى المتوسط الذي يعتبر حسبه “حقيقة المهاجرين” وبأن البداوة أضحت قيمة حقيقية للحوار بين الثقافات والديانات عبر الزمان والمكان.

كما ذكر الأب فتورينو بالدعم الذي قدمه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
في المتلقى الدولي الذي نظم بالجزائر سنة 2001 حول ” أفريقيا وعالمية القديس أوغستين” والتي عبرت عن روح الجزائر المنفتحة على الحوار والتعايش بين الشعوب.

هذا وأشادت السيدة نجية كبور بشخصية القديس أوغستين الذي ظل يبحث عن الصداقة والحوار والتعايش بين الحضارات والشعوب.

وفي الأخير ، قدم السيد جوسيبي يوساني ديسكوبار ، المشرف على معرض الجزائر أرض بلا نهاية بداوة الفكر والقلب ، قصيدة شعرية كتبها أبوليوس لايزيد من مدينة مداوروش الجزائرية تحمل في طياتها موضوع العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.