الجزائر في مقدمة دول القارة الإفريقية والعالم العربي ضمن تقرير مؤشر التنمية الشاملة لسنة 2017-2018

أصدر المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد بمدينة دافــــوس سويســرا، من 23 إلى 25 جانفي 2018، تقريرا حول مؤشر التنمية الشاملة والذي يعنى بترتيب الدول على أساس 12 مؤشرا يتعلق بالتنمية والتطور والاندماج الاجتماعي والإنصاف بين الأجيال.

وما يستشف من هذا التقرير هو أن الجزائر جاءت في المرتبة 18 على مستوى 74 دولة صنفت بالناشئة، مما يجعلها على رأس ترتيب القارة الإفريقية ودول العالم العربي، متحصلة على النقطة 4.2 على 7.

كما سلط التقرير الضوء على المستوى المقبول للمعيشة خلال الخمس سنوات الأخيرة للناتج الداخلي الإجمالي لكل فرد بقيمة 4846 دولار ولمتوسط الحياة الصحية المتوقعة بـ 66.3 وإنتاجية العمل بقيمة 50782 دولار.

ويشير التقرير أيضا إلى مدى قدرة الأداء الاقتصادي للجزائر من خلال استعمال وفرتها لليد العاملة بمعدل تشغيل بلغ 38.9 بالمائة، الذي يضمن إنتاجية العمل بقيمة 50782 دولار وفيما يتعلق بالاندماج الاجتماعي والإنصاف بين الأجيال فيلاحظ أن الجزائر تحصلت على نتائج عامة حسنة – معدلات وقيم- وهذا بفضل فعالية مجهودات الحكومة الجزائرية حول توفير السلع والخدمات العمومية والحصة الكبيرة من الإنفاق الاجتماعي بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي.

جدول يوضح 12 مؤشر عن التنمية الشاملة بالجزائر

المعدل/ القيمة

                                                    المؤشر
المرتبة 18 في مدة 05 سنوات مؤشر التنمية الشاملة
النمو والتطور
4846 الناتج الداخلي الاجتماعي/ حسب كل ساكن ($)
50782 إنتاجية العمل ($)
66,3 متوسط الحياة الصحية  
38,9 معدل العمالة بالمائة
  الإدماج الاجتماعي
32,2 مؤشر تشتت العوائد الصافية
3,9 معدل الفقر بالمائة
75,8 مؤشر تشتت الثروة
7,2 متوسط دخل الأسرة $ / اليوم/ الفرد/ تعادل القوة الشرائية
  المساواة بين الأجيال و الاستدامة
24,8 المدخرات الصافية المعدلة بالمائة/ الداخل الوطني الإجمالي
167 نسبة الكربون من الناتج الداخلي الخام
20,4 الديون العمومية من الناتج الداخلي الخام  
53,9

معدل التبعية بالمائة من الشعوب النشطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.